http://FAQOA.YOO7.COM
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

واستعينوا بالصبر والصلاة !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

واستعينوا بالصبر والصلاة !!

مُساهمة من طرف mh-soso-17 في 24/5/2008, 6:10 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اللهم صل على محمد وآل محمد
الطيبين الطاهرين

واستعينوا بالصبر والصلاة !!

هناك اختناق يعصف بالفرد خلال مسيرة حياته ولابد من عمل حلول مناسبة لفك هذا الاختناق أو على الأقل التخفيف منه بقدر الامكان
بداية الالتجاء الى الله سبحانه وتعالى بالدعاء طريق منجاة للانسان من الكوارث مع توفر الشروط الملائمة للاستجابة كحل أسرع والا الدعاء ينبغي أن يكون في كل الأحوال كرصيد يبقى للانسان
يستفيد منه وان قلنا في حالة الشدة ينبغي التركيز أكثر مع الالحاح على الله سبحانه وتعالى كما نفعله عادة عندما نصاب بخلل يقلق راحتنا وأقصد أي مشكلة تمر علينا نحن البشر وليس القلق المعروف عند الناس

ربما نلتجىء أحيانا الى صديق أو قريب للمساعدة أو على الأقل استشارة مفيدة وهذا لابأس به وطريق جيد نحتاج اليه عادة لكن كخطوة أولى ينبغي الاستعانة بالله سبحانه وتعالى وجعله نصب أعيننا وبعده تأتي مرحلة الأقارب والأصدقاء كونه سبحانه وتعالى يعيننا على تحمل المشقة ويسخر لنا كل الطرق المناسبة التي تساهم في حل الأزمات بمختلف أنواعها 00

القرآن الكريم يحث على الاستعانة بالصبر والصّلاة للتغلب على الأهواء الشخصية والميول النفسية، فيقول في الآية التالية: (وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ)ثم يؤكد أن هذِهِ الاستعانة ثقيلة لا ينهض بعبئها إلا الخاشعون: (وَإِنَّهَا لَكَبِيرةٌ إِلاَّ على الْخَاشِعِينَ)

منطلقان أساسيان للتغلب على الصعاب والمشاكل، أحدهما داخلي، والآخر خارجي.

أشارت الآية إلى هذين المنطلقين بعبارة (الصبر) و(الصلاة) فالصبر هو حالة الصمود والإِستقامة والثبات في مواجهة المشاكل، والصلاة هي وسيلة الإِرتباط بالله حيث السندُ القويّ المكين.

كلمة «الصبر» فسرت في روايات كثيرة بالصوم، لكنها لا تنحصر حتماً. بل الصوم أحد المصاديق الواضحة البارزة للصبر. لأن الإِنسان يحصل في ظل هذه العبادة الكبرى على الإِرادة القوية والإِيمان الراسخ والقدرة على التحكم في الميول والرغبات.

روى بعض المفسرين في تفسير هذه الآية: أن النّبي(صلى الله عليه وآله وسلم) كان إذا أحزنه أمراستعان بالصلاة والصوم 00(الطبرسي، مجمع البيان)
وعن الإمام جعفر بن محمّد الصادق(عليه السلام) أنه قال: (مَا يَمْنَعُ أَحَدَكُمْ إِذَا دَخَلَ عَلَيْهِ غَمٌّ مِنْ غُمُوم الدُّنْيَا أَنْ يَتَوَضَّأَ ثُمَّ يَدْخُلَ الْمَسْجِدَ فَيَرْكَعَ رَكْعَتَينِ يَدْعُو اللهَ فِيهِمَا، أَمَا سَمِعْتَ اللهَ تَعَالى يَقُولُ: وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَة)

التوجه إلى الصلاة والتضرّع إلى الله سبحانه يمنح الإِنسان طاقة جديدة تجعله قادراً على مواجهة المشاكل.

وفي كتاب «الكافي» عن الصادق(عليه السلام): «كَانَ عَلِيٌّ(عليه السلام) إِذَا هَالَهُ أمْرٌ فَزَعَ إِلىَ الصّلاَةِ ثُمَّ تَلاَ هَذِهِ الاْيَةَ وَاسْتَعينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ)
نعم، الصلاة تربط الإِنسان بالقدرة اللامتناهية التي لا يقهرها شيء. وهذا الإِحساس يبعث في الإِنسان قوّة وشهامة على تحدّي المشاكل والصعاب.
انه طريق ميسر للجميع ينبغي الالتجاء اليه بداية ففيه الفرج ان شاء الله تعالى وماعلى الله بعسير

دعاء في صلاة جمع طريقين جميلين والنتيجة ليس بيد العبد انما بيد الله سبحانه وتعالى وتحتاج همة واقبال ونية وخشوع وماعندالله خير وأبقى
يتحرك الانسان في هذه الدنيا بمختلف الاتجاهات والميول والأهواء والرغبات قد ينجزها أو بعضها لأن أيامه قصيرة مجرد مرور وعبور

وفي النهاية لقاء مع الله تعالى كما وردت هذه العبارة
مراراً في القرآن الكريم، وتعني بأجمعها الحضور على مسرح القيامة. ومن البديهي أن المقصود بلقاء الله ليس هو اللقاء الحسّي، كلقاء أفراد البشر مع بعضهم، لأن الله ليس بجسم، ولا يحده مكان، ولا يرى بالعين. بل المقصود مشاهدة آثار قدرة الله وجزائه وعقابه ونعمه وعذابه على ساحة القيامة، كما ذهب إلى ذلك جمع من المفسرين.

أو إن المقصود الشهود الباطني والقلبي، لأن الإِنسان يصل درجة كأنه يرى
الله ببصيرته أمامه، بحيث لا يبقى في نفسه أي شك وترديد.
هذه الحالة قد تحصل للأفراد نتيجة الطّهر والتقوى والعبادة وتهذيب النفس في هذه الدنيا. وفي «نهج البلاغة» نقرأ: أن «ذعلب اليماني» وهو من فضلاء أصحاب الإِمام علي بن أبي طالب(عليه السلام)، سأل علياً هَلْ رَأَيْتَ رَبَّكَ؟
أجابه علي: أَفَأَعْبُدُ مَا لاَ أَرى؟!

وحين طلب ذعلب مزيداً من التوضيح قال الإِمام:
«لاَ تُدْرِكُهُ الْعُيُونُ بِمُشَاهَدَةِ الْعَيَانِ، وَلَكِنْ تُدْرِكُهُ الْقُلُوبُ بِحَقَائِقِ الاِْيِمَانِ»
هذا الشهود الباطني ينجلي للجميع يوم القيامة، ولا يبقى أحد إلاّ وقد آمن إيماناً قاطعاً، لوضوح آثار عظمة الله وقدرته في ذلك اليوم.
وفقنا الله واياكم لرحمته وألطافه وحشرنا مع النبي محمد وآله الأطهار صلوات الله عليهم أجمعين

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...............
avatar
mh-soso-17
صديق فائز
صديق فائز

عدد المساهمات : 5583
العمر : 26
الموقع : جنين
المهنة : ؟؟؟؟؟
مكان السكن : جنين
رقم العضوية : 36
: :
الخبرة :
الدولة :
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: واستعينوا بالصبر والصلاة !!

مُساهمة من طرف بنت المدرسة في 10/6/2008, 3:43 pm

مشكووووووووووووورة يا سوسو على مواضيعك المميزة
جزاكي الله خيراً
avatar
بنت المدرسة
صديق نشيط
صديق نشيط

عدد المساهمات : 803
المهنة : طالبة مدرسة
مكان السكن : فلسطين
رقم العضوية : 140
: :
الخبرة :
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/05/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: واستعينوا بالصبر والصلاة !!

مُساهمة من طرف Rayan في 10/6/2008, 9:58 pm

مشكورة على الموضوع الجميل والمتميز
avatar
Rayan
صديق نشيط
صديق نشيط

عدد المساهمات : 540
العمر : 25
المهنة : Designer
مكان السكن : 0000
رقم العضوية : 156
: :
الاوسمة :
الخبرة :
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى